Ultimate magazine theme for WordPress.
فوق هيدر

تحيين رخصة السياقة.. السلطات الإيطالية تماطل في اتخاذ القرار

113

 

يعاني العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار الإيطالية، من مشكل عدم تمكنهم من تغيير رخصة السياقة الجديدة. .

معاناة حقيقية تلك التي تعيشها جاليتنا منذ أزيد من سنين، وسط تجاهل تام رغم تعالي صيحاتهم المنادية بإيجاد حل للمشكل الذي تطرحه نسخة 2020 من رخصة السياقة المغربية. مما يستدعي من الحكومة المغربية التواصل بشكل عاجل مع السلطات الايطالية، لوضع حد للمأساة التي تعيشها.

 السلطات الإيطالية تدرعت  بكون تلك الرخص لا تتطابق مع الطبعة التي كان معمول بها قبل سنة 2020 وأن الحل الوحيد المقترح من قبلها هو تقديم طلب للحصول على رخصة قيادة إيطالية، وهو ما يتطلب جملة من الشروط الصعب تحقيقها، كاللغة و الوقت الذي ليس متاحا لدى أغلبية المهاجرين. الذين يقضون معظم يومهم في العمل للتمكن من توفير لقمة العيش لهم ولأسرهم، فضلا عن كثرة مصاريفه.

وسيطول هذا المشكل  ومعه معانات  الجالية المغربية  إلى حين التدخل من طرف الحكومة المغربية لذا السلطات الإيطالية  لإيجاد حل   يقضي بسريان النسخة الجديدة من الرخصة المغربية، لأنها  تعني الكثير بالنسبة لأفراد الجالية  التي تعيش بها ومنها و حتى لا تتكرر الوقفات الاحتجاجية امام السفارة المغربية.

وقد علمت الجريدة  على ان بعض أفراد الجالية المغربية مغتنمين تواجدهم بالمغرب سيرفعون مطالبهم الى بعض المؤسسات الحكومية .

وتؤكد السفارة المغربية بإيطاليا في بلاغ لها أصدرته سابقا ان المشكل ليس بيد السلطات المغربية بل هو ناتج عن تباطؤ السلطات الإيطالية كما أوضحت فيه كل التحركات التي قامت بها على المستوى الدبلوماسي اتجاه السلطات الإيطالية منذ الوهلة الأولى من أجل تسوية هذه الوضعية التي تستوجب تحيين الإتفاقية الثنائية الخاصة بالإعتراف المتبادل برخص السياقة.

كما تؤكد السفارة في بلاغها أنها بلغت السلطات الإيطالية المختصة جميع الوثائق المطلوبة من أجل تحيين الإتفاقية وأن هذ الوثائق توجد قيد الدرس من قبل السلطات الايطالية المعنية.

وتعبر السفارة في بيانها عن تفهمها للإزعاج الذي لحق بأفراد الجالية المغربية من جراء الإجراءات الضرورية الخاصة بتحيين هذه الإتفاقية الدولية وتضع نفسها رهن إشارتهم للرد على استفساراتهم في الموضوع

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.