Ultimate magazine theme for WordPress.
فوق هيدر

تفوق الديبلوماسية الموازية المغربية من خلال مهرجان نجمة الكريستال للفيلم المغربي بلييج

201

بالموازاة مع الدور الرئيسي الذي تلعبه الدبلوماسية المغربية في العالم للتعريف بمغربية الصحراء المغربية وبالاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي يعيش فيه المغاربة. برهن من جديد مجال الفن والسينما المغربية على انخراطه الوطني في إنجاح الدبلوماسية الموازية وابراز مكانتها في المجتمع الدولي.
في هذا الصدد من الواجب علينا أن نصفق بحرارة للممثل والمخرج المغربي السيد يونس لهري الذي لعب دورا اساسيا في إنجاح الدورة الخامسة لمهرجان نجمة الكريستال للفيلم المغربي بمدينة لييج البلجيكية.
ولأهمية المهرجان المغربي فقد حضره شخصيات  وازنة من فعاليات المجتمع المدني والديبلوماسي الممثل من القنصل العام للمملكة المغربية بلييج و القنصل الشرفي لفرنسا و القنصل الشرفي لدولة المكسيك وقنصل ايطاليا بالإضافة لدوقيه اللكسمبورغ .
واذا كان مغاربة العالم يبرهنون للعالم على وطنيتهم والمساهمة الفعلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمغرب عن طريق أهمية التحويلات المالية التي فاقت خلال سنة 2021 مايناهز 100 مليار درهم .فان نجاح هذا المهرجان دليل اخر على نضج وحضارة مغاربة العالم حيث أعرب السيد يونس لهري رئيس جمعية مغرب الثقافات بلييج ورئيس المهرجان على فرحته العارمة لنجاح الدورة الخامسة التي جاءت هذه السنة بفكرة جديدة تمثلت في أحداث معرض لمسار السينما المغربية خلال حكم جلالة الملك محمد السادس نصره الله.
ويعتبر هذا المهرجان الفريد من نوعه في اوروبا برهان لوطنية مغاربة العالم والفنان المغربي مثل  يونس لهري الذي تحمل كل عناء هذا المهرجان لإخراجه للوجود رغم الاكراهات و التهديدات.
وحسب تصريح الفنان يونس لهري رئيس المهرجان الذي يناشد السفارة المغرية ببلجيكا لدعمه خصوصا وأنه عمل في اطار ديبلوماسية موازية هدفها تحقيق الأمن الثقافي لأبناء الجالية المغربية بالخارج.
للا شارة نظم هذا المهرجان داخل معلمة تاريخية في قصر مصنف تراث معماري مما أعطاه قيمة وشرفا بالإضافة إلى تميز البرامج ونوعية الحضور : كالنجم عبدو  جابر الذي اتحف الحضور من خلال أداءه المتميز في حفل الافتتاح لمجموعة من القطع الغنائية سواءا بالعربيه الدارجة أو بالفرنسية أو بالإنجليزية جعلت الحضور يعيش عالم من الزمن الجميل.
كم تميز المهرجان بمشاركة الزجال بريكسال والشاعر مصطفى العمراني وايضا سفير اغنيه السلام حسن شاطر وفي نهاية الحفل الختامي أسفرت النتائج على مايلي:
جائزة أحسن تشخيص رجال مناصفة بين النجم ربيع القاطي عن فيلم “النزال الأخير” للمخرج المغربي الفرنسي محمد فكران والنجم الكبير رشيد الوالي عن فيلم “دموع ابليس” الذي حصل أيضا على جائزة أحسن اخراج للمبدع هاشم الجباري والحائزة الكبرى عادت لفيلم “الطريق إلى الجنة” للمبدع المغربي الهولندي وحيد السانوجي

كما عرفت هذه الدورة أيضا  حضورا مميزا للمخرج العراق الألماني نوزات الشيخاني وايضا المصور العراقي الهولندي احمد سيلفاني وايضا الممثله المغربية الفرنسية فاطمة الزهراء حسني .
في لقاء خاص مع الفنان المغربي رئيس المهرجان السيد يونس لهري عبر عن شكره لمؤسسة الحسن الثاني لمغاربة العالم على احتضان هذا المهرجان وشكره للسيد هبكنس للمساهمة الفعلية للمهرجان .

ادريس العاشري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.